أمراض الجهاز الهمضيالصحة العامة

أضرار الأكل حتى التخمة:

عسر هضم اليوم، وسمنة غدًا

أضرار الأكل حتى التخمة: على المدى القصير

1. مشكلات عديدة في الجهاز الهضمي

من أضرار الأكل حتى التخمة أنه قد يؤدي لتحفيز إصابتك بالعديد من الاضطرابات الهضمية، مثل الاتي:  

  • توسع المعدة  

عند تناول الكثير من الطعام خلال فترة قصيرة، قد تبدأ المعدة بالاتساع في محاولة منها لاستيعاب كميات الطعام المتزايدة الداخلة إليها،

وهذا التوسع قد يجعلها تكبر لتصل لحجم أكبر من حجمها الطبيعي، مما قد يؤدي لما يأتي: 

  1. فرض ضغط متزايد على أعضاء الجسم الداخلية المجاورة للمعدة.

  2. اضطرابات هضمية مزعجة، على رأسها أمور مثل: الام البطن، وعسر الهضم، والغثيان. 

  • الحموضة وحرقة الفؤاد

قد يحفز الأكل حتى التخمة المعدة لتقوم بإفراز كميات أكبر من المعتاد من الأحماض الهاضمة،

وهذه الأحماض قد لا تبقى في المعدة، بل قد تخرج منها صعودًا إلى المريء مسببة حرقة الفؤاد. 

  • نفخة البطن والغازات

من أضرار الأكل حتى التخمة أنه قد يحفز الإصابة بنفخة البطن والغازات، وهو أمر قد يكون مثيرًا للإزعاج والإحراج.

تزداد فرص الإصابة بالنفخة بعد الأكل حتى التخمة في الحالات الاتية تحديدًا:  

  1. تناول أطعمة مثيرة للنفخة، مثل: الأطعمة الدهنية، والمأكولات الحارة، والمشروبات الغازية، والبقوليات.  

  2. مضغ وتناول الطعام بسرعة. 

2. الإخلال بوتيرة عمليات الأيض 

لا تقتصر أضرار الأكل حتى التخمة على الجهاز الهضمي فحسب، بل قد يؤدي الإفراط في تناول الطعام للإخلال بعمليات الأيض مسببًا تسارعها،

مما قد يؤدي لظهور أعراض مزعجة متنوعة، مثل:

  • التعرق.

  • الشعور بالحر والدوار.

3. اضطرابات النوم

من أضرار الأكل حتى التخمة أنه قد يخل بجودة النوم، لا سيما إذا ما كان توقيت تناول الطعام قريبًا من موعد نومك ليلًا،

إذ يحتاج الجسم لكمية معينة من الطاقة حتى يتمكن من هضم الطعام، وعملية الهضم قد تستغرق عدة ساعات إن كانت الوجبة كبيرة،

ونظرًا لأن وتيرة الهضم تتباطأ أثناء النوم قد تختل جودة النوم في محاولة من الجسم لإتمام عمليات الهضم.

كما قد يخل الإفراط في تناول الطعام بالنوم، نظرًا لأن الطعام الزائد قد يسبب:

  • انزعاج عام وشعور بالامتلاء.

  • تحفيز لارتجاع الأحماض، مما قد يؤدي لحرقة الفؤاد.

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم أثناء النوم أحيانًا.

 4. التعب والإرهاق 

قد يؤدي الإفراط في تناول الطعام لشعور عام بالإرهاق، إذ من الممكن لتناول الكثير من الطعام أن يتسبب في نشأة حالة نقص سكر الدم التفاعلي (Reactive hypoglycemia)،

مما قد يؤدي لأعراض عديدة قد تجتمع لتخلق شعورًا بالتعب العام، مثل: 

  • النعاس. 

  • الصداع. 

  • تسارع نبض القلب. 

أضرار الأكل حتى التخمة: على المدى البعيد

أحيانًا قد يصبح الأكل حتى التخمة عادة منتظمة، وهذا قد يكون له عواقب صحية متنوعة،

بعضها في غاية الخطورة. إليك أضرار الأكل حتى التخمة على المدى البعيد:

1. السمنة وتبعاتها الصحية 

مع مرور الوقت ومع تكرار الإفراط في تناول الطعام مرة تلو أخرى دون ممارسة الأنشطة الجسدية الكافية لحرق السعرات الإضافية،

قد تبدأ الدهون بالتراكم في الجسم، وتراكم الدهون وكسب الوزن، وبعد فترة زمنية معينة قد يصاب الشخص بالسمنة،

وقد ترفع السمنة بدورها من فرص الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل:

  • السرطان.

  • أمراض القلب والشرايين، مثل: ضغط الدم المرتفع، والنوبة القلبية، وارتفاع الكولسترول.

  • انقطاع النفس النومي.

  • التهاب المفاصل.

2. مرض السكري من النمط الثاني

من أضرار الأكل حتى التخمة أنه قد يرفع على المدى البعيد من فرص الإصابة بمرض السكري من النمط الثاني،

وهو مرض قد يحتاج من المريض الالتزام بعلاجات ونمط حياة معين لمدى الحياة.

هذه بعض أعراض هذا النوع من مرض السكري: التعب، والعطش الشديد، وضبابية الرؤية، والتنميل في الأطراف. 

3. الاضطرابات النفسية 

قد يتسبب الإفراط في تناول الطعام في إدخال الشخص في حلقة مفرغة من الاضطرابات النفسية،

مثل: الاكتئاب، والقلق، فالأكل قد يكون ملاذ البعض لتحسين المزاج السيء، لينتهي بهم الأمر بعد ذلك شاعرين بالذنب،

والشعور بالذنب قد يحفز الشخص لتناول المزيد من الطعام، وهكذا دواليك. 

4. مضاعفات صحية أخرى 

أضرار الأكل حتى التخمة على المدى البعيد قد تشمل كذلك مضاعفات أخرى، مثل: 

  • عسر الهضم المزمن. 

  • بطء عمليات الأيض. 

  • مرض الارتجاع من المعدة إلى المريء.

  • تدني المهارات الإدراكية، واختلال الذاكرة.  

طرق قد تساعد على تحسين حالة الجسم بعد الإفراط في الأكل 

إذا كان الأكل حتى التخمة مجرد حدث عابر، قد تساعد هذه التوصيات على تحسين الحالة العامة للجسم بعد تناول الطعام: 

  • المشي، إذ قد يسهم المشي في تحفيز الهضم.

  • شرب الماء ولكن دون مبالغة، لمقاومة الإمساك ولطرد الأملاح الزائدة.

  • تجنب المشروبات الغازية، فهذه قد تزيد نفخة البطن سوءًا.

  • ممارسة الرياضة بعد مرور عدة ساعات على تناول الطعام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى