صحة المراة

ألم الثدي عند الرضاعة

يعد ألم الحلمة أو الثدي من أشهر الأسباب لتوقُّف الأمهات عن الرضاعة

 الطبيعية مبكرًا، وهناك عدة أسباب لحدوث ذلك، ويمكن حل معظمها

 بسهولة، والاستمرار في الرضاعة الطبيعية.الرضاعة الطبيعية لا تعني أنّك

 تقدمين أفضل غذاء لطفلك فحسب، بل تعني بناء علاقة قوية وعاطفة جياشة مع صغيرك.

أسباب ألم الثدي عند المرضع:

هناك أسباب عديدة قد تؤدي إلى شعور المرضعة بالألم خلال فترة الرضاعة،

 بعضها قد يكون طبيعيًا وبعضها الآخر قد يتطلب رعاية طبية فورية. وإليك

 أسباب ألم الثدي عند المرضع:

1. خروج الحليب
قد تلاحظين إحساسًا غريبًا بوخز في ثدييك عند محاولة إرضاع طفلك، ليس

 هذا أمرًا طبيعيًا فحسب بل إنه جزءًا ضروريًا من عملية الرضاعة، فهو إشارة

 إلى خروج الحليب من القنوات التي تنتجه.

وعادةً ما يكون الألم أكثر حدة في الأشهر الأولى من الرضاعة الطبيعية.

2. احتقان الثدي
يحدث احتقان الثدي عندما يصبح ثدياك ممتلئين بالحليب بشكل مفرط لأي

 سبب من الأسباب، إذ يمكن أن يكون الاحتقان ناتجًا عن زيادة إنتاج الحليب

 وعدم رضاعة مولودك الجديد بالقدر الذي يحتاجه.

فإذا لم يكن طفلك ملتصقًا جيدًا بالثدي، فقد يكون من الصعب عليه تناول

 الحليب، الأمر الذي يتسبب في بقاء ثديك ممتلئًا بالحليب ويسبب لك الألم.

3. انسداد قنوات حليب الثدي
ينتج الحليب في ثدييك من غدد إفراز الحليب، ويخرج الحليب من الحلمة بعد مروره بقنوات الحليب.

وإذا لم يتم تصريف الحليب بشكل صحيح أثناء الرضاعة نتيجة عدم رضاعة

 الطفل بشكل صحيح، قد يؤدي ذلك إلى انسداد القناة والشعور بالألم.

4. التهاب الثدي
يحدث التهاب الثدي عندما تدخل البكتيريا للثدي من خال الحلمات المتشققة

 أو من خلال أحد قنوات الحليب وهي أكثر شيوعًا في أول 6 أسابيع بعد الولادة.

من أبرز أعراض التهاب الثدي: تورم، وألم، واحمرار، وارتفاع في درجة حرارة الثدي.

5. خراج الثدي
إذا لم يتم علاج التهاب الثدي فقد يؤدي ذلك إلى تكون خراج الثدي، الأمر

 الذي قد يتطلب إجراء عملية جراحية لتصريفه.

يمكن أن يحدث هذا أيضًا إذا كان التهاب الثدي لا يستجيب للعلاج الذي يعتمد

 على المضادات الحيوية، يمكنكِ العودة إلى الرضاعة الطبيعية بعد تجفيف الخراج.

أيضاً قد يهمك: وصفات طبيعية لشد الثدي

الرضاعة بطريقة صحيحة:

إذا كنت لا ترضعين طفلك بطريقة صحيحة؛ فإنّ الألم يكون شديدًا، ويزيد مع

 الوقت، ويقل إدرار الحليب لديك، لذلك تحلّي بالصبر واتبعي هذه النصائح من أجل رضاعة سليمة:

  • أديري طفلك كاملًا باتجاه حلمة الثدي، بحيث يكون نائمًا على جنبه.

  • انتظري طفلك حتى يفتح فمه من أجل الرضاعة، واتركيه يقترب من حلمة الثدي.

  • تأكدي أنّ طفلك يضع الحلمة وما حولها في فمه، وليس الحلمة وحدها.

  • لا تعتمدي في إرضاع طفلك على ثدي واحد، بل احرصي على إرضاعه في كل مرة من واحد.

  • لا تنقلي طفلك إلى الثدي الثاني قبل أن يفرغ الحليب من الثدي الأول.

  • اتركي الحلمة معرضة للهواء قليلًا بعد كل رضعة، وقبل أن تجففيها من

      آثار الحليب، هذا يساعد على تخفيف الألم أيضًا.

علاج ألم الثدي عند المرضع:

توجد عدة طرق لعلاج ألم الثدي أثناء الرضاعة. إليك بعض النصائح والإجراءات

 التي يمكن أن تساعد في تخفيف الألم:

1. وضعية صحيحة للرضاعة: تأكد من وضع الطفل بشكل صحيح أثناء

 الرضاعة. يجب أن يكون وجه الطفل مواجهًا للثدي بحيث يتم تمكينه من فتح

 فمه بشكل واسع على الحلمة بأكملها. قم بتوجيه الحلمة نحو الأعلى

 وليس نحو الأسفل لتفادي تشقق الحلمة.

2. تدليك الثدي: قبل الرضاعة، قومي بتدليك الثدي بلطف باستخدام حركات

 دائرية لمساعدة في تدفق الحليب وتخفيف الاحتقان. يمكنك استخدام

 الحرارة الدافئة، مثل المنشفة المبللة بالماء الدافئ، لتسخين الثدي وتخفيف الألم.

3. تطبيق البارد: بعد الرضاعة، يمكنك وضع ضمادة باردة أو كيس ماء مثلج

 على الثدي لتخفيف الالتهاب والألم. قم بتطبيقه لمدة 15-20 دقيقة عدة مرات في اليوم.

4. استخدام كريم مرطب: استخدم كريمًا مرطبًا آمنًا وخاليًا من المواد الضارة

 على الحلمة والثدي بعد الرضاعة. قد يساعد ذلك في تهدئة وترطيب الجلد وتقليل الألم.

5. استشارة مستشار الرضاعة الطبيعية أو الطبيب: في حالة استمرار الألم أو

 تفاقمه، ينصح بمراجعة مستشار الرضاعة الطبيعية أو الطبيب. قد يحتاج الأمر

 إلى تقييم ومعالجة إضافية، مثل علاج التهاب الثدي أو توجيهات إضافية بناءً على حالتك الفردية.

مهم جدًا أن تعطي نفسك الراحة والعناية اللازمة أثناء فترة الرضاعة. تذكري

 أن الألم في الثدي خلال الرضاعة قد يكون شائعًا في البداية، ولكن يجب أن

 يتحسن تدريجياً مع تكرار الرضاعة وتكييف جسمك.

مراهم تستخدم لتخفيف ألم الثدي:

هناك بعض المراهم والكريمات التي يمكن استخدامها لتخفيف ألم الثدي

 أثناء الرضاعة. ومع ذلك، يُنصح دائمًا بمراجعة الطبيب أو مستشار الرضاعة

 الطبيعية قبل استخدام أي منتجات لعلاج الألم. قد يوفر الاستشارة المهنية

 توجيهًا أفضل بناءً على حالتك الفردية. وفيما يلي بعض المراهم الشائعة

 التي قد تساعد في تخفيف ألم الثدي:

1. كريم اللانولين: يُستخدم عادة لترطيب وتهدئة الحلمات المتشققة

 والجافة. يعمل على ترطيب الجلد وتشكيل طبقة حاجز واقية، مما يساعد في

 تخفيف الألم وتحسين شفاء الحلمات المتضررة.

2. كريم الترازودون: يحتوي على مادة فعالة تُدعى الترازودون، وهي تعمل

 كمضاد للاكتئاب ومهدئ للألم. يعتبر فعالًا في تخفيف الألم المرتبط بالثدي وتهديئة الأعصاب.

3. كريم الكاموميل: يحتوي على خواص مهدئة ومضادة للالتهابات. يمكن

 استخدامه لتخفيف الألم والاحتقان في الثدي.

4. كريم الكالنديولا: يحتوي على مستخلص الكالنديولا، وهو عشب طبيعي

 يعتبر مضادًا للالتهابات ومهدئًا للجلد. يمكن استخدامه لتقليل الألم وتهدئة الثدي الملتهب.

من الأهمية بمكان استشارة الطبيب أو مستشار الرضاعة الطبيعية قبل

 استخدام أي منتج، للتأكد من سلامته وملاءمته للرضاعة الطبيعية و لحالتك الشخصية.

متى يكون الألم غير طبيعي؟

صحيح أنّ الألم المرافق للرضاعة يكون طبيعيًا في معظم الأوقات، لأنّك لا

 تزالين تتعلمين أنت وطفلك كيفية الرضاعة الصحيحة، إلا أنّ ظهور أي من

 هذه الأعراض يعني أنّه توجد مشكلة، وأنّ ألم الثدي غير طبيعي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

  • قشعريرة وارتجاف.

  • ألم شديد.

  • طفح جلدي.

  • نزول دم من حلمة الثدي.

  • احمرار حول الحلمة.

    هنا يحتاج الأمر مراجعة طبيب نسائية، حتى يشخص المشكلة الموجودة،

      فربما يكون لديك التهاب في الثدي، أو احتقان، أو انسداد في قنوات

     الحليب، أو خراج في الثدي، أو فطريات.

الوقاية من إصابة الحلمة:

  • معرفة كيفية وضع الطفل بشكل صحيح ليتمكن من الرضاعة جيدًا.

  • الحفاظ على حلمة الثدي جافة، ويُفضَّل تركها تجف في الهواء بعد الانتهاء من الرضاعة.

  • تجنُّب استخدام الصابون أو المنظفات الأخرى على الثدي.

  • إذا كان الطفل يعاني من مشكلة بالفم؛ فينبغي معالجتها في أقرب وقت.

  • إذا كان الطفل يعض فيفضل وضع الإصبع بين حلمة الثدي وفم الطفل، وإخباره بالتوقف عن العض.

المصادر:

١،٢

مقالات قد تهمك:

سرطان الثدي

كيف تختاري اللهاية المناسبة لطفلك؟

الإمساك عند الأطفال الرضع

سبب الإمساك عند الأطفال الأعراض والعلاجات المنزلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى