صحة الطفل

استحمام الرضع

مقدمة:

يعد استحمام الرضيع تجربة ممتعة للآباء والأمهات؛ حيث إنه وقت رائع لتعزيز الارتباط؛ لكن أحيانًا ما يكون هناك قلق حول متى وكيف يتم ذلك

بشكل جيد، وتوصي منظمة الصحة العالمية بتأخير حمام الطفل الأول حتى 24 ساعة بعد الولادة، أو الانتظار لمدة 6 ساعات على الأقل،

ويُفضل تأخير استحمام حديثي الولادة لمدة 24 ساعة لأن:

  • استحمام الطفل فور ولادته يعرضه لانخفاض درجة حرارة الجسم، وانخفاض السكر في الدم.

  • فور الولادة يغطي جسم الطفل مادة بيضاء شمعية تعمل مثل المرطب الطبيعي، وقد تكون لها خصائص مضادة للبكتيريا.

  • قبل سقوط الحبل السري، لا يجب غمر الطفل في الماء للحفاظ على جفاف هذه المنطقة.

عدد مرات استحمام الرضيع:


لا يحتاج حديثو الولادة إلى الاستحمام كل يوم؛ حيث إنه نادًرا ما يتعرقون بما يكفي لحاجتهم إلى حمام كامل،

ففي السنة الأولى من عمر الرضيع، يكون استحمامه 3 مرات أسبوعيًّا كافيًّا؛

لأن الاستحمام بشكل متكرر يمكن أن يُحدث جفافًا لبشرة الطفل.

إرشادات لاستحمام آمن للرضيع:

يجب القيام بما يلي:

  •  استخدام حوض استحمام بلاستيكي صلب للطفل بسطح مائل مزود من الداخل بموانع للانزلاق.

  • أن يكون حوض الاستحمام مزودًا بموانع الانزلاق للمحافظة على ثباته ومنعه من الحركة.

  • تجنب إحضار أطواق النجاة، وأدوات العوم، والكراسي داخل حوض الاستحمام؛ لأن الرضيع قد يغرق إذا أفلت منها.

  • وضع المنشفة ومستلزمات الاستحمام الأخرى في متناول اليد؛ حتى تتمكن من إبقاء الطفل في متناول اليد في جميع الأوقات.

  • إذا نسيت شيئًا أو احتجت إلى الرد على الهاتف أو فتح الباب أثناء استحمام الطفل، فيجب اصطحاب الطفل معك.

  • لا يجب ترك الطفل وحده في حوض الاستحمام حتى لو للحظة.

  • ضبط درجة حرارة المياه واختبارها قبل الاستحمام بحيث تكون دافئة.

  • يجب الحفاظ على دفء الطفل، فبمجرد خلع ملابسه يجب وضعه في الماء على الفور حتى لا يبرد.

  • يجب إبقاء جسد الطفل ووجهه أعلى بكثير من مستوى الماء من أجل الأمان؛ لذلك ستحتاج إلى صب الماء الدافئ على جسده بشكل متكرر لإبقائه دافئًا.

  • استخدام الصابون باعتدال؛ حيث يمكن للصابون أن يجفف بشرة الطفل.

  • غسل شعر الطفل مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع باستخدام شامبو خفيف أو غسول للجسم.

  • أن يكون الاستحمام تجربة مريحة ومهدئة للطفل؛ لذا يجب محاولة الاستمتاع معه.

  • تجنب وجود ألعاب في حوض الاستحمام؛ خاصة إذا كان الطفل صغيرًا؛ لأنها ستشتت انتباهك عن الطفل.

  • عند الانتهاء من وقت الاستحمام، يجب لف منشفة على الفور حول رأس الطفل وجسمه؛ لمساعدته على البقاء دافئًا.

  • بعد الاستحمام يمكن ترطيب الجلد بمرطب خالي من العطور مباشرة بعد الاستحمام؛ للمساعدة على منع جفاف الجلد أو الاكزيما .

المصادر:

1,2

إقرأ المزيد:

الختان.

الإسهال عند الأطفال طرق الوقاية والعلاج.

طفح الحفاضات.

الرضاعات البلاستيكية مسرطنة ومضرة لطفلك.

نقصان وزن الرضيع بعد ولادته.

معلومات مذهلة عن الرضاعة الطبيعية وفوائدها.

علاجات التسنين الآمنة.

كيف تختاري اللهاية المناسبة لطفلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى