الصحة والجمال

جفاف الجلد في فصل الشتاء

هل كل أنواع البشرة و الجلد تتعرض للجفاف في فصل الشتاء؟

لنتطرق أولاً لمعرفة أنواع البشرة والجلد وخواص كل منها:

قسم العلماء البشرة  إلى أربعة أنواع رئيسية للبشرة وهي:

أولاً:البشرة الدهنية: تكون لامعة وتسمر بسرعة وتكون عرضة لحب الشباب.

ثانياً: كما توجد البشرة الجافة: تكون خشنة وباهتة وتعاني من الجفاف وتشقق الجلد.

ثالثاً : أماالبشرة المختلطة: تجمع بين الزيوت والجفاف في مناطق مختلفة من الوجه.

وأخيراً البشرة الحساسة: تتفاعل بسرعة مع المواد الكيميائية والعوامل البيئية.

بالنسبة لأكثر الأنواع عرضة للجفاف في فصل الشتاء، فإن البشرة الجافة تكون الأكثر عرضة للجفاف في هذا الفصل

ويرجع ذلك إلى تأثير الطقس البارد والجاف والرياح القوية على البشرة، مما يؤدي إلى فقدان الرطوبة في البشرة وتشققها. لذلك،

يجب الاهتمام بترطيب البشرة الجافة بشكل منتظم واستخدام منتجات ترطيب مثل الكريمات والزيوت للحفاظ على نعومة ومرونة البشرة في فصل

 الشتاء.

غالبًا ما يكون جفاف الجلد حالة مؤقتة أو موسمية  حيث يُمكن أن تتعرَّض له في فصل الشتاء فقط، 

على سبيل المثال ولكن قد يتطلب علاجه فترة طويلة. وتختلف علامات جفاف الجلد وأعراضه حسب عدة عوامل مثل: عمر الشخص وحالته الصحية

 ودرجة لون بشرته والبيئة التي يعيش فيها ومدى تعرّضه لأشعة الشمس.

إن الجلد الجاف يكون عادة بشكل باهت وخشن، ويظهر تقشراً وتشققاً واحمراراً قليلاً. قد يكون الجلد الجاف مؤلماً أحياناً ويمكن أن يصاحبه الحكة.

هناك عدة عوامل قد تزيد احتمالية جفاف الجلد،نذكر  منها:

  1. الطقس البارد والجاف: الطقس البارد والرياح الجافة قد تحسن من فقدان الرطوبة من الجلد وتجفيفه.

  1. استخدام المنظفات القاسية: بعض المنظفات الصناعية والمنتجات الكيميائية قد تنزع الزيوت الطبيعية من البشرة مما يؤدي إلى جفافها.

  1. الاستحمام بالماء الساخن: الاستحمام بالماء الساخن لفترات طويلة قد يزيد من فقدان الرطوبة من الجلد.

  1. عوامل جينية: بعض الأشخاص يكونون أكثر عرضة لجفاف الجلد نظراً لعوامل وراثية.

  1. نقص الترطيب: عدم شرب كمية كافية من الماء وعدم استخدام مرطبات الجلد يمكن أن يؤدي إلى جفافه.

  1. العوامل البيئية: مثل التلوث البيئي والإشعاعات فوق البنفسجية والتدخين قد تزيد من جفاف الجلد.

هنا تشدر الإشارة إلى أنه يكون شكل الجلد الجاف عند الإصابة بجفاف البشرة غالبا مظهره باهت وشاحب، متقشر وخشن،

وقد يشعر الشخص بتوتر أو شد في الجلد. يمكن أن يظهر الجلد الجاف بشكل خاص في المناطق الأكثر جفافاً مثل الكوعين والركبتين واليدين.

بالإضافة إلى ذلك، يزيد احتمالية جفاف الجلد في الحالات التي تتضمن:

– الإصابة ببعض الحالات الصحية مثل الصدفية والإكزيما.

– التقدم في السن.

– الإصابة بأمراض الغدة الدرقية مثل فرط نشاط الغدة الدرقية.

– ارتفاع معدلات التبخر لدى البشرة مثل المرضعات والمحامل.

لذا، من المهم تجنب هذه العوامل واتباع نمط حياة صحي ونظام تغذية متوازن للوقاية من جفاف الجلد والحفاظ على بشرة صحية وناعمة.

الأمراض التي ترافق جفاف الجلد:

بناءً على أبحاث أثبتت ترافق جفاف الجلد العديد من الأمراض والحالات،نذكر أمثلة منها:

  1. التهاب الجلد: يميل الجلد الجاف إلى أن يكون أكثر عرضة للالتهاب والتهيج، مما يزيد من احتمالية ظهور التهابات الجلد مثل التهاب الجلد

     الدهني والأكزيما.

  1. حكة الجلد: يعاني الأشخاص الذين يعانون من جفاف الجلد من حكة مزعجة ومستمرة، وقد يؤدي ذلك إلى تهيج وتشقق البشرة.

  1. تشقق البشرة: تكون البشرة الجافة عرضة للتشقق والتقشير بشكل مستمر، مما يمكن أن يسبب ألم وازدياد خطر العدوى.

  1. تشكل الخطوط والتجاعيد: قد يؤدي جفاف الجلد إلى ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة بشكل مبكر على البشرة.

للتأكد من إصابتك بجفاف الجلد، يمكن الانتباه إلى بعض العلامات الشائعة مثل البشرة الجافة والخشنة، والتقشير

والتشققات، والحكة المستمرة، وظهور التجاعيد. وفي حالة الشك، يفضل استشارة الطبيب لتقييم حالة بشرتك وتحديد التشخيص الصحيح.

هل قلة شرب الماء تسبب جفاف الجلد في فصل الشتاء؟

نعم، يمكننا القول بأن قلة شرب الماء يمكن أن تسبب جفاف الجلد. حيث أن الجلد يحتاج إلى كمية كافية من الماء ليبقى

رطباً وصحياً، وعندما يفتقر الجسم إلى الماء يمكن أن يتأثر الجلد ويصبح جافاً ومتشققاً. لذلك من الضروري شرب كميات كافية من الماء يومياً للحفاظ

 على صحة الجلد والوقاية من جفافه.

كذلك يمكننا القول بأن هناك  عدة مواد يمكن أن تسبب نقصها في جسم الإنسان بالإصابة بجفاف الجلد، نذكر منها :

  • الزنك: نقص الزنك يمكن أن يؤدي إلى جفاف الجلد وتشققه.

  • فيتامين E: من الممكن أن يؤدي نقص فيتامين E إلى جفاف الجلد.

  • حمض الدهني الأساسي:إن نقص الدهون الأساسية قد يؤدي إلى جفاف الجلد.

  • فيتامين A: أكدت الدراسات العلمية أن نقص فيتامين A يمكن أن يؤدي إلى جفاف الجلد والتقرحات.

  • البيوتين: نقص البيوتين قد يسبب جفاف الجلد وتهيجه.

  • حمض الأوميجا-3: يؤدي نقص حمض الأوميجا-3 إلى جفاف الجلد وتهيجه.

كيف أحمي جلدي من الجفاف خلال فصل الشتاء؟

من المعروف أن البشرة تحتاج إلى رعاية خاصة خلال فصل الشتاء للوقاية من الجفاف، وفيما يلي نتطرق إلى  بعض الطرق لحماية البشرة من الجفاف في فصل الشتاء نذكر منها :

  1. استخدام مرطبات ذات قوام ثقيل وغنية بالزيوت الطبيعية لترطيب البشرة بشكل فعال.

  1. يعد الاستحمام بالماء الدافئ بدلاً من الماء الساخن، وتجنب استخدام الصابون المؤذي للبشرة.

  1. تغذية البشرة من الداخل عن طريق تناول كميات كافية من الماء والأطعمة الغنية بالماء والفيتامينات.

  1. ارتداء الملابس الدافئة والملابس المصنوعة من الأقمشة الطبيعية للحفاظ على رطوبة البشرة.

  1. استخدام واقي الشمس خلال النهار لحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة.

  1. تناول البروتينات والدهون الصحية في النظام الغذائي لتعزيز صحة البشرة.

  1. تجنب البيئات الجافة واستخدام مرطب الهواء للحفاظ على رطوبة الجو.

الأدوية والمستحضرات التي تستخدم لعلاج جفاف الجلد:

  1. كريمات الترطيب: مثل الكريمات التي تحتوي على مواد مرطبة مثل الجلسرين وزبدة الشيا وزيوت الأفوكادو.

  1. وكذلك كريمات الستيرويد: يستخدم الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون لعلاج الالتهابات والحكة التي قد ترافق جفاف الجلد.

  1. مرطبات البشرة: تحتوي على مواد تساعد على إعادة بناء طبقة الدهون الطبيعية في البشرة وتحسين حالة الجلد الجاف.

  1. الصابون اللطيف: يفضل استخدام صابون خالي من الكيماويات القاسية والعطور الصناعية التي قد تزيد من جفاف الجلد.

أما بالنسبة للمواد الطبيعية التي تساعد في علاج جفاف الجلد، فإليك بعضها:

  1. زيت الزيتون: يحتوي على فيتامين E الذي يساعد في ترطيب وتغذية البشرة الجافة.

  2. .وأيضاً زيت جوز الهند: أكدت الدراسات  أن حمض اللاوريك الموجود في زيت جوز الهند  يعمل على ترطيب البشرة وتهدئتها.

  3. كذلك يعتبر العسل أحد وسائل علاج البشرة: إذ يحتوي العسل على مواد مغذية تساعد في ترطيب وتغذية البشرة الجافة.

  1. زبدة الشيا: يحتوي على مواد مرطبة تساعد في ترطيب وتليين البشرة.

َوسنقدم لكم بعض النصائح العامة التي تجنبكم جفاف الجلد في فصل الشتاء والحفاظ على ترطيب البشرة :

  1. اثبتت الدراسات أن شرب الكمية الكافية من الماء يوميًا للحفاظ على ترطيب الجلد ومنع جفافه.

  1. كذلك استخدام مرطبات البشرة الطبيعية والمرطبات الخالية من الكيماويات الضارة.

  1. كما أن تجنب اتصال الجلد بالماء الحار لفترات طويلة، واستخدام الماء الفاتر بدلاً منه.

  1. ويعتبر ارتداء الملابس المصنوعة من الأقمشة الطبيعية مثل القطن لتجنب تهيج وتجفيف البشرة.

  1. بالإضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بالدهون الصحية مثل الأفوكادو والسمك والمكسرات للمساعدة في ترطيب الجلد من الداخل.

    1. تجنب استخدام الصابونات القاسية والمنظفات الكيماوية التي يمكن أن تسبب جفاف البشرة.

    2. استخدام كريمات للوقاية من الشمس حتى في فصل الشتاء لحماية البشرة من الجفاف الناتج عن أشعة الشمس الضارة.

  1. كما يجب التنويه على ضرورة تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي تساعد في ترطيب البشرة مثل فيتامين E وأوميجا-3.

  1. الحفاظ على المستوى الجيد للرطوبة في البيت باستخدام مرطبات الهواء لتجنب جفاف الجلد بسبب الجو الجاف.

  1. الاهتمام بتنظيف البشرة بانتظام وتقشيرها بلطف لإزالة الخلايا الميتة والشوائب التي تمنع امتصاص المرطبات بشكل فعال.

وهكذا نكون قد تطرقنا لمشكلة جفاف الجلد في فصل الشتاء وأهم النصائح والعلاجات للوقاية من هذه المشكلة التي تسبب القلق لنسبة 

كبيرة من الأشخاص.

المصادر :
2

مقالات ذات صلة :

سر الشباب الدائم وتأخير الشيخوخة

زيت اكليل الجبل لتطويل الشعر

الزيوان الأبيض في الوجه

تشقق  الجلد عند الحامل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى