الصحة النفسية

المرض النفسي

العصاب (Neurosis) هو نوع من أنواع الخوف الذي يؤدي إلى اضطراب في الشخصية والتوازن النفسي.

وهو اضطراب عصبي وظيفي غير مصحوب بتغير بنيوي في الجهاز العصبي. ترافقه في كثير من الأحيان أعراض هستيريا، وحصر نفسي، وهواجس مختلفة،

ومريض العصاب لا يعاني من الهلوسة أو من فقدان الصلة مع الواقع.

أما سلوك الأشخاص الذين يعانون من العصاب فهو سلوك عادي وطبيعي (سلوك مقبول ضمن المعايير الاجتماعية السائدة).

والعصاب هو مرض كغيره من الأمراض إذ لدى كثير من الناس انطباع( بأن الإرادة يمكنها التغلب على العصاب) وهذا خطأ بصورة مطلقة.

وثمة اعتقاد (بأن المصاب بالعصاب شخص يفتقر للطاقة لأنه غير قادر أن يشفي نفسه بنفسه) وهذا خطأ لأن العقل أو الإرادة لا تستطيع شفاء شيء ما لا شعوري لا يبلغه هذا العقل أو هذه الإرادة.

فالعصاب اضطراب من تضافر عدة عوامل على رأسها صراعات لا شعورية تبدو في صورة أعراض جسمية ونفسية ومنها القلق والوساوس والأفكار المتسلطة والمخاوف الشاذة،

واضطرابات جسمية وحركية وحسية متعددة تعوق الفرد عن ممارسة حياته السوية في المجتمع الذي يعيش فيه وقد يدفع الفرد إلى القتل أو الانتحار.

الأعراض

العلامات والأعراض التي تتعلق بالمرض العقلي يمكن أن تختلف وتتباين استنادا إلى الاضطراب والملابسات وعوامل أخرى.

يمكن أن تؤثِّر أعراض المرض العقلي على المشاعر والأفكار والسلوكيات.

أمثلة تتضمَّن العلامات والأعراض ما يلي:

  • الشعور بالحزن أو الكآبة.

  • التفكير المشوَّش وضعف القدرة على التركيز.

  • المخاوف الشديدة أو القلق أو الإفراط في الشعور بالذنب.

  • تغييرات حادة في الحالة المزاجية ارتفاعًا وانخفاضًا.

  • الابتعاد عن الأصدقاء والأنشطة المعتادة.

  • التعب الشديد وانخفاض الطاقة أو مشاكل النوم.

  • الانعزال عن الواقع (الأوهام) أو البارانويا أو الهلاوس.

  • عدم القدرة على مواجهة المشاكل اليومية أو الضغوطات.

  • صعوبة في الاستيعاب ومشكلات في فهم المواقف والأشخاص والتعامل معهم.

  • اضطرابات بسبب الكحوليات أو المخدرات.

  • تغيرات كبيرة في عادات الأكل.

  • تغيرات في الدوافع الجنسية.

  • الغضب الشديد أو العدائية أو العنف.

  • التفكير في الانتحار.

إن أعراض اضطرابات الصحة العقلية أحيانا تظهر في صورة مشاكل جسدية مثل ألم بالمعدة أو الظهر أو صداع أو أية آلام أخرى لا تجد لها سببا.

الأسباب

يُعتقد أن الأمراض العقلية، بشكل عام، ناجمة عن مجموعة متنوعة من العوامل الوراثية والبيئية:

  • الخصائص الوراثية. يعد المرض العقلي أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين لديهم أقارب بالولادة مصابين بمرض عقلي.

      قد تزيد بعض الجينات من خطر الإصابة بمرض عقلي، وقد يؤدي نمط                حياتك إلى ذلك.

  • التعرض البيئي قبل الولادة. إن التعرض للضغوط البيئية أو حالات الالتهاب أو السموم أو الكحول أو المخدرات أثناء وجوده في الرحم يمكن أن يرتبط أحيانًا بمرض عقلي.

  • كيمياء المخ. النواقل العصبية هي مواد كيميائية توجد بصورة طبيعية في المخ، وتَحمِل الإشارات للأجزاء الأخرى من المخ والجسم.

      عند ضعف الشبكات العصبية التي تحتوي على هذه المواد الكيميائية،            تتغير وظيفة مستقبلات الأعصاب وأنظمة الأعصاب؛ مما يؤدي إلى                 الاكتئاب والاضطرابات العاطفية الأخرى.

عوامل الخطر

هناك عوامل متعددة قد تزيد خطر الإصابة بأحد الأمراض العقلية، وتشمل:

  • تاريخ المرض العقلي في دمِ أحد الأقارب، مثل أحد الوالدين أو الإخوة

  • مواقف الحياة التي تضعك تحت ضغط، كالمشاكل المالية أو وفاة أحد أفراد الأسرة أو الطلاق

  • حالتك الطبية المزمنة، مثل داء السُّكَّريّ

  • تلف الدماغ نتيجة إصابة خطيرة (إصابات الدماغ الرضحية)، مثل ارتطام عنيف بالرأس

  • الإصابات الرضحية مثل التي في اشتباك عسكري أو هجوم مسلح

  • تعاطي الكحوليات أو المخدرات الترفيهية

  • تاريخ الطفولة من إساءة المعاملة أو الإهمال

  • صداقات قليلة أو علاقات صحية معدودة

  • مرض عقلي سابق

المضاعفات

يُعد المرض النفسي السبب الرئيسي للإصابة بالإعاقة. حيث يمكن أن يسبب المرض النفسي غير المعالج مشاكل صحية انفعالية،

وسلوكية وجسدية حادة. وتشمل المضاعفات التي ترتبط أحيانًا بالإصابة بمرض نفسي ما يلي:

  • الشعور بعدم السعادة وقلة الاستمتاع بالحياة

  • النزاعات العائلية

  • تعقيدات العلاقات

  • العزل الاجتماعي

  • مشاكل إدمان التبغ، والكحول والمخدرات الأخرى

  • التقصير في العمل أو المدرسة، أو المشاكل الأخرى المرتبطة بالعمل أو المدرسة

  • مشاكل قانونية ومالية

  • التشرُد والفقر

  • إيقاع الأذى بالنفس أو بالآخرين، بما في ذلك الانتحار أو القتل

  • ضعف الجهاز المناعي، ولذلك يجد جسمك صعوبة في مقاومة الالتهابات

  • أمراض القلب وأي حالات طبية أخرى

أنواع الأمراض النفسية الخطيرة

1. اضطرابات القلق النفسي

تتمثل اضطرابات القلق باستجابة الشخص لأي فعل من خلال إبداء الخوف أو عدم التحكم بالاستجابة أو تعارض القلق مع الأداء الطبيعي وقد تظهر أعراض جسدية مثل زيادة ضربات القلب أو التعرق.

وتشمل اضطراب الهلع والوسواس القهري والرهاب.

2. اضطراب المزاج

تتمثل هذه الاضطرابات بتقلبات المزاج، حيث قد يبدو الشخص سعيد أكثر من اللازم أو حزين لفترات طويلة أو ينتقل الشخص من قمة السعادة إلى قمة الحزن، ويعد اضطراب ثنائي القطب مثال على ذلك.

3. الاضطرابات الذهانية

يخلط الأشخاص المصابين بالاضطرابات الذهانية بين الواقع والخيال، حيث قد يقتنع الشخص المريض باعتقادات غير موجودة ولا يغير رأيه بالرغم من وجود أدلة تثبت العكس،

كما أنه قد يقوم بسماع أصوات غير موجودة أو يرى أشياء غير موجودة وهذا ما يسمى الهلوسات،

وتعد انفصام الشخصية مثال على هذه الاضطرابات.

4. اضطراب الطعام

تتمثل هذه الاضطرابات بوجود مشاعر غير طبيعية تربط بين الطعام والوزن، وهناك عدد من الأمثلة على ذلك، مثل: فقدان الشهية العصبي، والبوليميا، واضطراب نهم الطعام.

5. اضطراب الإدمان والسيطرة على الانفعالات

يتمثل هذا الاضطراب بعدم قدرة الشخص على التحكم بمشاعره التي قد تقوده للإدمان على شيء معين،

مثل الإدمان على السرقة أو لعب القمار أو إشعال النار، ويقوده هذا الإدمان إلى إهمال مهماته ومسؤولياته.

 

6. اضطرابات الشخصية

تتمثل هذه الاضطرابات بسلوكيات مختلفة عن السلوكيات الطبيعية، حيث يملك الشخص المصاب بأحد تلك الاضطرابات سمات متطرفة وغير قابلة للتغيير قد تسبب مشكلات في العمل أو المدرسة أو في العلاقات الاجتماعية.

ومن الأمثلة على ذلك: اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، واضطراب جنون العظمة، واضطراب الوسواس القهري. 

7. اضطراب ما بعد الصدمة

تحدث هذه الاضطرابات بعد تعرض الشخص إلى صدمة معينة،

مثل: الانتهاك الجسدي في الطفولة أو موت شخص عزيز أو بفعل الكوارث الطبيعية.

ويتصف الشخص المصاب بخوفه الدائم والعيش بين الذكريات الأليمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى