الصحة والجمالغير مصنف

تساقط الشعر

تساقط الشعر

تساقط الشعر أحد المشكلات الصحية التي تؤرق الكثير من الأشخاص، ويصيب الكثير منهم في سن مبكرة. غالباً يأخذ تساقط

 الشعر أشكالاً مختلفة، من فقدان الشعر الخفيف إلى انقراضه التام، ويتسبب في مشكلات كثيرة منها فقدان الثقة بالنفس والانفتاح الاجتماعي.

 فما هي أسباب تساقط الشعر؟ وما هي أعراضه؟ وما هي طرق علاجه؟ في هذه المقالة، سنقدم لكم كل ما تحتاجونه معرفته

 عن تساقط الشعر، من أسباب والأعراض إلى طرق العلاج والبرامج والاستشارات النظرية والعملية لمنع تساقط الشعر.

بينت الدراسات ان عدد الشعر الطبيعي يمكن أن يختلف بين الأشخاص، ولكن في المتوسط يمكن أن يتراوح من 90,000 إلى

 150,000 شعرة على فروة الرأس. أما بالنسبة لتساقط الشعر، فيعتبر تساقط 50-100 شعرة يوميًا طبيعيًا، وقد يكون أكثر في

 بعض الأوقات مثل فصل الخريف، ولكن إذا كانت نسبة تساقط الشعر أكبر من ذلك يجب استشارة الطبيب لتقييم الحالة.

 

أسباب تساقط الشعر

 

هناك عدة أسباب يمكن أن يسبب تساقط الشعر إليكم بعض الأسباب الشائعة:

 

1. الوراثة: غالبا تساقط الشعر يمكن أن يورث من الآباء. فقد البالغين (الهشاشة الوراثية) هو حالة شائعة تؤثر على ملايين الرجال حول العالم.

2. الهرمونات : كذلك التغييرات في مستويات الهورمونات، مثل تلك التي تحدث أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة يمكن أن يسبب تساقط الشعر.

3. اضطرابات الثيرويد :حيث أن اضطرابات الغدة الصنوبرية (النقصان أو الفائض) يمكن أن يسبب فقدان الشعر .

4. نقص فيتامينات : 

بينت الدراسات ان هناك العديد من الفيتامينات التي يمكن أن تسبب تساقط الشعر إذا نقصت في الجسم. هنا بعض أهمها:

 

1.فيتامين د: غالبا نقص فيتامين د خاصةً في النساء يمكن أن يسبب ب تساقط الشعر حيث انه هو أمر حيوي لنمو الشعر وتنظيمه.

2. كذلك نقص فيتامين ب12 يمكن أن يكون سبباً، نظراً لدوره في إنتاج خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى فروة الرأس.

3. فيتامين ب9 (حمض الفوليك) : نقص حمض الفوليك يمكن أن يسبب تساقط الشعر، خاصةً في النساء، أثناء الحمل.

4. بالإضافة إلى فيتامين إي : نقص فيتامين إي يمكن أن يسبب فقدان الشعر ، نظراً دورته في الحفاظ على جلد صحي وشعر.

5. كما أن نقص فيتامين ك يمكن أن يسبب ضعف الشعر، نظراً لدوره في التكاثف الدموية والحافظ على نمو الشعر السليم.

6. فيتامين سي : غالبا نقص فيتامين سي يمكن أن يسبب تساقط الشعر، نظراً لدوره في إنتاج الكولاجين الذي يعد غذاء للأوعية الدموية.

7. بيوتين : وذلك نظراً دورته في نمو الشعر وتنظيمه.

8. فيتامين أ و(فيتامين ب7) بالإضافة إلى ذلك نقص بانتوثنيك اسيد يمكن أن يسبب تساقط الشعر، نظراً دورته في نمو الشعر وتنظيمه.

 

5. أمراض المناعة الذاتية autoimmune تسبب فقدان الشعر على الجبهة، الوجه والجسم.

6. الضغط النفسي : غالبا التغيرات الفيزيولوجية أو النفسية او التوتر العصبي يمكن أن تسبب تساقط الشعر، وهي حالة معروفة باسم telogen effluvium.

7. الشيخوخة او التقدم بالعمر : حيث أن مع تقدم السن، يتباطأ دور النمو للشعر، وتنشيط follicles hair بشكل أقل، مما يؤدي إلى شعر أقل وأقصر. 

8. المعالجات الكيميائية : غالباً ينتج عن التعرض للعلاجات الكيميائية والأشعة لعلاج مرض السرطان يضر بالشعر وينتج عنه فقدانه 

9. التصفيف بالحرارة : كذلك استخدام الأدوات الكهربائية ذات الحرارة العالية بشكل متكرر يمكن أن يضر بالشعر وينتج عنه فقدان.

10. استخدام الصبغات ومواد التفتيح ومواد التمليس للشعر او مواد التجعيد كل هذا يؤدي إلى ضعف جذر الشعرة وتساقطه

11.الأمراض المزمنة : هناك بعض الأمراض المزمنة، مثل داء السكري والثعلبة البقعية والثعلبة الندبية و الصدفية وهذا مرتبط بالجهاز المناعي يمكن أن تسبب فقدان الشعر.

12. الدواء : بعض أدوية، مثل تلك المستخدمة للاضطرابات الانفعالية والارتفاع في ضغط الدم يمكن أن تسبب فقدان الشعر كأثر جانبي.

13. الريجيم المتهوره : والنظام الغذائي الغير صحي ويكون بدون مكونات اساسية مثل البروتين والدهن الثلاثي والزنك يمكن أن يسبب فقدان الشعر.

14. التدخين : بالطبع التدخين مرتبط بالخطر المزمن لخسارة شعر مبكرة في الرجال والنساء.

15. الآثار البيئية : إذ أن التعرض للملوثات و الإشعاع الشمسي و درجة الحرارة الدائمة يمكن أن يسبب فقدان الشعر.

تشخيص تساقط الشعر 

إذ يكون عن طريق زيارة الطبيب المتخصص في الأمراض الجلدية والشعر. حيث يقوم الطبيب بإجراء فحص شامل لفروة الرأس

والشعر لتحديد سبب تساقط الشعر. وقد يشمل التشخيص أسئلة حول تاريخ الصحة الشخصية والعائلية، وفحص جسدي، وفحص

مجهري لأحد الشعر المتساقط، وإجراء اختبارات أخرى لتحديد سبب التساقط مثل تحاليل الدم وفحص هرمون الغدة الدرقية والفيتامينات. بناءً على نتائج التشخيص، يقوم الطبيب بتحديد العلاج المناسب لحالة تساقط الشعر.

 

 

تساقط الشعر يمكن أن يؤدي إلى مجموعة من المضاعفات، بما في ذلك:

 

1. فقدان الثقة بالنفس وتأثيره على الصحة النفسية، مما قد يؤدي إلى الاكتئاب والقلق.

2. كذلك تغير في المظهر الشخصي والشعور بعدم الجذابة.

3. كما قد يؤثر على الحياة الاجتماعية والمهنية، حيث قد يصبح الشخص أقل ثقة بنفسه وقد يتجنب الأنشطة الاجتماعية.

4. غالباً يمكن أن يكون تساقط الشعر علامة على وجود حالات صحية معينة مثل فقر الدم أو نقص الفيتامينات.

5. قد يؤدي إلى تغييرات في نمط الحياة اليومية، مثل ارتداء قبعة أو استخدام شعر مستعار.

6. في بعض الحالات، قد تؤدي حالات تساقط الشعر إلى الصلع الكامل.

 

تعتمد طريقة علاج تساقط الشعر على سبب التساقط. من الأمور التي يمكن أن تساعد في العلاج :

 

1. الرعاية الجيدة للشعر: ضعي المنتجات المناسبة لنوع شعرك، وتجنبي القلق والتوتر الزائد.

 

2. كذلك استخدام العلاجات الطبيعية: بعض المكونات الطبيعية مثل زيت الزيتون، زيت جوز الهند، الصبار، والثوم يمكن أن تساعد في تحفيز نمو الشعر.

 

3. العلاجات الدوائية: كما يمكن استخدام بعض العلاجات الدوائية مثل الشامبو المنشط للشعر، وأدوية الوصفة الطبية التي تساعد في علاج تساقط الشعر.

 

4. العلاجات الإجرائية: يمكن أن تشمل طرق علاج تساقط الشعر إجراءات جراحية مثل زراعة الشعر.

 

عندما تكون الأسباب مرتبطة بمشاكل صحية مثل نقص الحديد، فإن تناول الفيتامينات والمعادن المناسبة يمكن أن يساعد في

العلاج . من الأفضل دائماً استشارة طبيب الجلدية لتحديد سبب التساقط ووصف العلاج المناسب.

 

هل هناك أدوية عشبية تساعد على العلاج؟ 

بالطبع نعم، هناك عدة أدوية عشبية ومشروبات عطرية يمكن استخدامها لعلاج تساقط الشعر. من بينها:

 

1. زيت الزيتون: حيث يعتبر زيت الزيتون مفيداً لتقوية فروة الرأس وتحفيز نمو الشعر.

 

2. كذلك زيت جوز الهند: إذ يعتبر زيت جوز الهند مرطباً قوياً يمكن استخدامه لتحفيز نمو الشعر ومنع تساقطه.

 

3. الأعشاب الطبيعية مثل الرمان والصبار والنعناع: حيث تستخدم هذه الأعشاب لعلاج تساقط الشعر وتقوية بصيلات الشعر.

 

4. مشروبات عطرية مثل الشاي الأخضر والقرنفل: إذ تعتبر هذه المشروبات مفيدة لتحفيز نمو الشعر وتقويته.

 

يجب مراجعة الطبيب قبل استخدام أي من هذه العلاجات الطبيعية للتأكد من ملاءمتها لحالتك الصحية وتجنب حدوث أي تفاعلات سلبية.

 

في النهاية، يجب على الشخص البحث عن العلاج المناسب لمشكلة تساقط الشعر بعد استشارة الطبيب المختص. كذلك يجب

أن يكون العلاج شاملاً يتضمن تغيير نمط الحياة لتناول الغذاء

الصحي، والابتعاد عن التوتر والقلق، واتباع نظام غذائي غني

بالفيتامينات والمعادن الضرورية للشعر. بالإضافة إلى ذلك، يجب استخدام العلاجات الطبيعية مثل زيت جوز الهند والألوفيرا

والحناء لتقوية فروة الرأس وتحفيز نمو الشعر. يجب الاهتمام بالشعر والعناية به بانتظام للحفاظ عليه وتقليل مشكلة تساقطه.

المصادر:
1.2

مقالات ذات صلة :

فوائد بروتين الشعر

فيتامين E للبشرة والشعر

أسباب حب الشباب

زيت اكليل الجبل لتطويل الشعر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى