صحة المراة

حساب أيام التبويض لحدوث الحمل

ما هو التبويض؟ التبويض هو عملية تحرير البويضة الناضجة من المبيض،

 وتحركها في أنبوب فالوب في انتظار التخصيب، من قبل الحيوان المنوي،

 تتميز فترة التبويض بعدد من العلامات التي يمكن تمييزها في حال عدم

 الانتباه إلى التوقيت الحسابي، وهي كالآتي: 

زيادة الإفرازات المهبلية، وتغير لونها إلى الشفاف، مع زيادة كميتها.

ارتفاع درجة حرارة الجسم قليلًا عن المعتاد بمقدار طفيف.

أيام التبويض:

علاوة على ذلك، من المهم أن تتذكري أن تقويم خروج البويضة، والاختبارات

 التي تقيس مستويات الهرمونات، فضلا عن المعدات التي تقيس درجة حرارة

 وتركيبة مخاط عنق الرحم، ليست دقيقة إذا ما أردت احتساب أيام الخصوبة.

أيام حدوث الحمل:

تعتبر أيام حدوث الحمل هي أيام ارتفاع الخصوبة عند المرأة، تصنف أيام

 التبويض بأنسب الأوقات لحدوث الحمل في دورة الطمث،من الممكن حدوث

 الحمل إذا حدث الجماع خلال الأيام الخمسة قبل التبويض حتى يوم التبويض. 

تمثل هذه الأيام الستة فترة الخصوبة في دورة المرأة، وتعكس عمر

 الحيوانات المنوية (5 أيام)، حيث أنه يمكن للحيوانات المنوية أن تعيش لمدة

 تصل إلى خمسة أيام في الجهاز التناسلي الأنثوي بعد الجماع، بينما يكون

 عمر البويضة 24 ساعة فقط، نوضح فرص حدوث الحمل أيام التبويض اعتمادًا على مواعيد الجماع: 

نسبة حدوث الحمل صفر تقريبًا مع الجماع ستة أيام أو أكثر قبل التبويض.

نسبة 10% لحدوث الحمل مع الجماع قبل خمسة أيام من التبويض.

ارتفاع نسبة حدوث الحمل قبل يومين من التبويض بالإضافة الى يوم التبويض إلى 30 %.

هبوط فرص الحمل بسرعة في نهاية فترة الخصوبة، ولا تعود المرأة قادرة

 على الحمل بعد مرور من 12 إلى 24 ساعة بعد التبويض.

أيضاً قد يهمك: العقم عند الرجل و المرأة وأهم الأسباب

كيفية حساب أيام التبويض:

 الدورة الشهرية هي الفترة الزمنية التي تكون بين فترتيْ حيض. وعموما،

 يُعتبر اليوم الأول من الحيض إعلانا ببداية دورة جديدة. وتحظى كل امرأة

 بدورة خاصة بها، قد تختلف من شهر إلى آخر.

وفي العادة، تتغير مدة دورة المرأة خلال مراحل حياتها. فعلى سبيل المثال،

 يمكن أن تستمر دورتك لمدة 26 يوما حينما كنت تبلغين من العمر 18 عاما،

 لكن بعد مرور 10 سنوات، قد تتغير المدة وتستمر لفترة إما أطول أو أقصر.

 وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدورة ستتغيّر بعد حدوث الحمل.

لا داعي للشعور بالقلق إذا لم تكن دوراتك الشهرية منتظمة، حيث يجب عليك

 أن تكوني فقط أكثر انتباها لدورتك إذا ما أردت حدوث حمل أو إذا ما كنت

 تعتقدين أنك قد تعانين من انقطاع الطمث إذا لم تكوني حاملا.

ماذا لو كانت لديك دورة غير منتظمة؟

يصعب احتساب فترة الخصوبة بالنسبة للنساء اللاتي لديهن دورات شهرية غير

 منتظمة. لذلك، حتى في ظل هذه الحسابات التقديرية، قد تفشل المرأة في

 محاولاتها المتعلّقة بحدوث الحمل من عدمه. فإذا ما أتاك الحيض في

 أوقات مختلفة خلال دورتك، فسيكون من السهل ارتكاب خطأ عند تتبّع الأيام.

وإذا ما أردت احتساب أيام الخصوبة في الدورة الشهرية غير المنتظمة، فيجب

 عليك اتباع جملة من الخطوات على غرار تسجيل تاريخ الدورة الشهرية لمدة

 ستة أشهر على الأقل. فعلى سبيل المثال، قد تصل مدة الدورة خلال أحد

 الأشهر مدة 22 يوما، في حين تبلغ في أشهر أخرى 27 يوما أو 31 يوما.

وبعد تدوين هذه الملاحظات، ستحتاجين إلى استخدام الصيغة التالية:

• اطرحي 18 يوما من الدورة الأقصر و11 يوما من أطول دورة شهرية. فعلى

 سبيل المثال، إذا كانت أقصر دورة 22 يوما وأطول دورة 31 يوما، فيجب

 عليك حينها اتباع المعادلة التالية: 22-18=4 و31-11= 20.

• كنتيجة لذلك، ستمتد فترة الخصوبة بين اليوم الرابع واليوم العشرين من

 الدورة. وتجدر الإشارة إلى أن هذا التقدير غير دقيق ومدته طويلة، لكن إذا ما

 كنت ترغبين في حدوث حمل، فيجب أن يتم الجماع خلال هذه الأيام.

عندما تكون دورتك غير منتظمة، فمن الأسلم اللجوء إلى اختبارات خروج

 البويضة التي تُباع في الصيدليات، ويجب عليك التأكد من اتباع التعليمات

 بعناية فائقة. وفي الواقع، تعدّ هذه أفضل طريقة لتحديد أيام الخصوبة،

 سواء كنت ترغبين في حدوث الحمل أو تجنّبه.

نصائح لزيادة فرصة الحمل:

1- الابتعاد عن الوجبات السريعة التي تكون مليئة بالكوليسترول، وهي مادة

 تؤثر سلبا في توازن الهرمونات لا سيما البروجستيرون Progesterone.

2- التحول نحو الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن.

3- الابتعاد عن الضغوط النفسية التي تعد من العوامل الشائعة التي تؤثر سلبا في صحة المرأة.

4- ممارسة اليوغا والتأمل، وهي أنشطة تحسن المزاج والحالة الصحية.

حمض الفوليك:

يشار إلى أن ‫حمض الفوليك Folic acid يتمتع بأهمية كبيرة أثناء الحمل، حيث

 إنه يلعب دورا كبيرا ‫في نمو الجنين ويحميه من التشوهات مثل عيوب

 الأنبوب العصبي، لذا يُطلق ‫على حمض الفوليك اسم “فيتامين الحمل”، وذلك

 وفقا للجمعية الألمانية للتغذية.

المصادر:
مقالات قد تهمك:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى