منوعات طبية

داء الفيل

نبذة مختصرة:

  • مرض طفيلي يحدث بسبب عدوى عن طريق لدغات البعوض.

  • تؤدي دخول الديدان في الأوعية الليمفاوية إلى انسداد وتراكم سائل اللمف وتضخمها.

  • قد لا تظهر أعراض على أكثر حالات العدوى؛ حيث يتضرر الجهاز اللمفي والكليتان دون علامات.

  • يتوفر علاج للتحكم والسيطرة على المرض، وذلك باستخدام الأدوية.

  • تجنب لدغات البعوض والتخلص من أماكن تجمعها أفضل طريقة للوقاية منه.

مقدمة:

هو مرض طفيلي يحدث بسبب عدوى عن طريق لدغات البعوض، وعادة ما يتم الحصول عليه في مرحلة الطفولة؛ مما يتسبب في تلف في الجهاز

اللمفاوي، ويتميز بتضخم منطقة من الجسم خاصة الأطراف. كما ينتشر من شخص إلى آخر عن طريق البعوض.

مسميات أخرى:

داء الفيلاريات اللمفي.

السبب:

elephantiasis
صورة بعوضة على القدم ممكن أن تسبب داء الفيل

يحدث بسبب انتقال الطفيليات الفيلارية (تشبه الخيوط) إلى البشر عن طريق بعض أنواع البعوض؛ حيث ينتج عنه دخول الديدان في الأوعية الليمفاوية

وتعطل الوظيفة الطبيعية للجهاز اللمفاوي؛ مما يؤدي إلى انسداد وتراكم سائل اللمف في المناطق المصابة وتضخمها.

كما تعيش و تتكاثر في الغدد الليمفاوية في الجسم و الليمف لمدة تراوح في المتوسط بين 6 و 8 سنوات، وتنتج خلال هذه الفترة ملايين اليرقات

الصغيرة التي تدور في الدم.

عوامل الخطورة:

  • التواجد في أماكن تكاثر البعوض.

  • ​التهاب في الأوعية الليمفاوية.

  • بعض مهام العمل (مثل: العاملين في المجال الإنساني والعسكريين).

  • السفر أو الإقامة في المناطق الموبوءة.

الأعراض:

قد لا تظهر أعراض على أكثر حالات العدوى؛ حيث يتضرر الجهاز اللمفي والكليتان دون علامات (هذه المرحلة قد تستمر لعدة أشهر).

أما في حالات أخرى قد تظهر أعراض حادة ومزمنة، فعندما يتطور المرض إلى مزمن، فإنه يؤدي إلى:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

  • الصداع والرعشة والشعور بالتعب.

  • تضخم الجلد والأنسجة في الأطراف (وذمة لمفية).

  • تضخم الأعضاء التناسلية.

  • تقرح وخشونة في الجلد.

  • تغير لون الجلد إلى اللون الغامق.

متى تجب زيارة الطبيب؟

عند حدوث ارتفاع في درجة الحرارة واستمرارها، بالإضافة إلى توفر عوامل الخطورة.

المضاعفات:

قد يؤدي إلى العجز بسبب التورم وعدم القدرة للقيام بالأعمال اليومية، بالإضافة إلى التشوه والمشاكل الجنسية.

التشخيص:

  • التاريخ الطبي.

  • الفحص السريري.

  • التحاليل المخبرية: تحاليل الدم.

العلاج:

لا يوجد علاج له؛ لكن يتوفر علاج للتحكم والسيطرة على المرض، وذلك باستخدام الأدوية الرئيسة التي تشمل: 

  • الإيفرمكتين.

  • البيندازول.

حيث تعمل هذه الأدوية على التخلص من الدودة اليرقية، ومنع تكاثرها. كما يمكن اللجوء إلى التدخل الجراحي (الاستئصال الجراحي) للأطراف المتضررة

لتخفيف الضغط على الجهاز اللمفاوي. 

الوقاية:

أفضل طريقة هي تجنب لدغات البعوض، وذلك بالتالي:

  • النوم تحت الناموسية.

  • التخلص من أماكن تجمع البعوض، مثل: أحواض المياه سواء داخل أو خارج المنزل.

  • تغطية الجسم بالملابس ذات الأكمام الطويلة.

  • استخدام كريمات الجلد الطاردة للحشرات داخل وخارج المنزل.

  • التحقق من سلامة شبك النوافذ وخلوّه من الثقوب التي تسمح بدخول الحشرات.

إرشادات للمصابين بداء الفيل:

  • المحافظة على نظافة الجزء المصاب؛ لمنع تفاقم الوذمة اللمفية والالتهابات الجلدية البكتيرية الثانوية.

  • رفع وتمرين الذراع أو الساق المتورمة بشكل منتظم؛ لتحسين التدفق الليمفاوي.

المصادر:

1,2

إقرأ المزيد:

فيروس زيكا.

حمى الضنك.

ماذا تعرف عن الطاعون ومن أين يأتي.

أهم أسباب تفشي جدري القرود.

فايروس جدري القردة وعلاقته بالمثلية الجنسية.

الإنفلونزا الموسمية.

التهاب الحلق عند الأطفال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى