منوعات طبية

مسمار القدم وطرق علاجه

مقدمة تعريفية:

قد يشكو بعض الأشخاص من وجود نغزات في القدم يكون شكلها مثل الحبوب المتقشرة التي تسبب صعوبة في المشي،

بالإضافة إلى ألم لا يحتمل، وتسمى هذه الحالة بمسمار القدم، ويمكن معالجتها بأمان ومن الممكن أيضاً الوقاية منها في المستقبل.

في هذا المقال سوف نتعرف أكثر على مسمار القدم وأسبابه وطرق علاجه وغيره من المعلومات التي تهمك.

ما هو مسمار القدم؟

مسمار القدم هو عبارة عن طبقات صلبة من الجلد تنشأ عن استجابة الجلد للاحتكاك والضغط، وقد تسبب تهيجاً في المنطقة المصابة،

وتكون عادةً في أماكن مختلفة على قدميك، مثل : تحت أظافر القدمين، وبين أصابع القدمين، على جانبي قدميك، وأيضاً والأكثر انتشاراً على قيعان

القدمين.

شكل مسمار القدم:

يأتي عادةً على شكل بقعة خشنة، قاسية، صفراء من الجلد المتكتل أو الوعر ويكون ذو شكل متقشر وجاف أو متقشر وليناً والبشرة تكون حساسة للمس.

أسباب مسمار القدم:

إليكم أبرز أسباب مسامير القدم:

  1. ارتداء الأحذية التي لا تناسب مقاس القدم حيث تكون صغيرة وضيقة، وهو السبب الأكثر شيوعاً في الجزء العلوي من القدمين،

    إذ تتسبب الأحذية الضيقة في احتكاك جلد القدم والضغط عليه.

  2. غالباً ما تصاب النساء اللاتي يرتدين

    أحذية عالية الكعب بمسمار في مشط القدم من الأمام بسبب الضغط على هذه المنطقة عند المشي.

  3. الوقوف أو المشي أو الجري لفترات طويلة ومتعبة في جو حار يؤدي إلى تعرق منطقة القدم وبالتالي تكون البيئة المناسبة

    لنمو الفطريات والبكتيريا ويؤدي بالنهاية إلى تكوين مسمار القدم.

  4. الهوايات البدنية أو الأنشطة الرياضية أو العمل الذي يحتاج وقوفاً لفترات طويلة دون راحة، إذ تتسبب أيضاً باحتكاك الجلد المتكرر على اليدين أو

    الأصابع.

  5. المشي بقدمين حافيتين.

  6. عدم ارتداء الجوارب مع الأحذية.

  7. ارتداء الجوارب أو بطانات الأحذية التي تنزلق وتتجمع تحت القدم في الحذاء.

  8. المشي بوضعية غير مناسبة مثل

    المشي بثني الأقدام على الحافة الداخلية أو الخارجية.

  9. وجود تشوهات في القدم إما أن تكون بسبب الولادة أو تشوهات حصلت نتيجة ممارسة خاطئة أو التعرض لخطر معين مثل الضرب بالمطرقة.

  10. سوء خياطة الحذاء وشكله غير المناسب للقدم.

  11. عند التقدم في السن تتغير المشية لدى الكبار نتيجة لضعف الأنسجة الدهنية وبالتالي تقلص حجم القدم وتغير المشية وهيئة القدم مما

    يؤدي إلى الضغط الزائد عليها وظهور المسمار، ويصيب بالعادة كبار السن اللذين تتجاوز أعمارهم عن 65 عاماً لأنهم أكثر عرضة لالتهاب المفاصل

    وهو أيضاً أحد أسباب ظهور مسمار القدم.

  12. قلة الاعتناء اليومي بالقدمين والتعرق الزائد.

أعراض مسمار القدم:

بعض العلامات والأعراض التي تدل على وجود مسمار القدم:

  • ألم تحت الجلد، يشبه شعور المشي على الأشواك.

  • تشققات صغيرة بارزة وصلبة متقرنة تشبه النتوء.

  • احمرار مع الألم وبثور ظاهرة.

تشخيص مسمار القدم:

يتم تشخيص مسمار القدم بكل سهولة وذلك لأن العلامات تكون واضحة من خلال الفحص النظري للجلد، ومن خلال الإجابة على أسئلة الطبيب من

حيث طبيعة العمل وهل تحتاج للوقوف كثيراً، معدل المشي خلال اليوم وكيفية الاعتناء بالقدمين، وبهذا يتمكن الطبيب من التشخيص الصحيح

ومعرفة السبب.

علاج مسمار القدم:

يعتمد العلاج على سبب ظهور المسمار وعلى مدى خطورة الأعراض وتعددت الطرق منها:

– علاج مسمار القدم بالطب البديل:

  • لوح الصنفرة أو حجر الخفاف:

يتم ذلك بإزالة الجلد المتراكم وهو علاج فعال عن طريق بعض وصفات الطب البديل، عبر اتباع الخطوات التالية:

  1. انقعي المنطقة التي يوجد فيها مسمار القدم في ماء دافئ حتى يلين الجلد مدة 5-10 دقائق.

  2. بللي حجر الخفاف أو لوح الصنفرة.

  3. حركي الحجر الخفاف على قدمكِ التي أصبحت ناعمة مع الماء برفق حول منطقة المسمار لإزالة الأنسجة الميتة.

  4. استمري في البرد أسفل مسمار القدم مع تحريك الحجر في اتجاه واحد، مع الحذر من الحف الكثير الذي يؤذي الجلد من الممكن أن يؤدي إلى

    نزيف في القدم أو التهابات بالمنطقة.

  5. بعد ذلك ضعي كريماً مرطباً على المنطقة المعالجة وبالأخص المنتجات التي تحتوي على اليوريا أو حمض الساليسيليك أو لاكتات الأمونيوم

    التي تعمل على التنعيم بطريقة رائعة ومعالجتها بمرور الوقت.

  • الليمون:

    ويكون ذلك من خلال:

  1. اعصري الليمون من بعد غسله.

  2. ضعي عصير الليمون الطازج على منطقة مسمار القدم وانتظريه حتى يجف طبيعياً.

  3. كرري هذه العملية 3 مرات يومياً على الأقل.

  • الخل الأبيض: 

يشبه قليلاً في استخدامه عصير الليمون ولكن يوجد اختلاف بسيط في الخطوات:

  1. اخلطي ملعقة من الخل الأبيض مع ثلاث ملاعق من الماء وضعيها على القدم طوال الليل.

  2. قشري المنطقة باستخدام مبرد الأظافر لإزالة الجلد المقشر.

  3. ادهني المنطقة بزيت الزيتون وزيت جوز الهند للحفاظ على ترطيبها.

  4. كرري هذه العملية لحين الانتهاء من علاج مسمار القدم.

  • علاج مسمار القدم بالأعشاب:

 ومن طرق العلاج بالأعشاب ما يلي: 

  1. ادهني مسمار القدم بزيت الخروع.

  2. امزجي أوراق اللبلاب وقومي بنقعها في الخل مدة 24 ساعة ثم ضعيها على المنطقة لعلاجها.

  3. قومي باستخلاص عصير شجر التين وضعيه على المسمار.

  4. استخدمي مسحوق قشور نبات البلوط واخلطيه مع 2 لتر من الماء، ثم اتركيه حتى يغلي، وحضري وعاء كبيراً لوضع القدمين فيه مع إضافة ماء

    بارد للوقاية من بالحروق.

– العلاج الطبي لمسمار القدم:

في بعض الأحيان لا تنجح العلاجات المنزلية لذلك لابد من اللجوء إلى إحضار بعد المواد من الصيدلية التي تعالج هذه الحالة ويمكن للمريض أن

يستخدمها بعد استشارة الطبيب أو الصيدلاني وبعضها بدون، منها ما يلي:

  • الضمادات الطبية: يمكن شراؤها من الصيدلية دون الحاجة إلى وصفة طبية، وتحتوي هذه الضماد على أدوية مثل الساليسليك بداخلها تستخدم

    عن طريق لفها على المنطقة المصابة بمسمار القدم.

  • العلاج الجراحي: وهي آخر مرحلة يتم اللجوء إليها لعدم استجابة المريض لأي من طرق العلاج المستخدمة يطلب فيها الطبيب الإجراء الجراحي

    عن طريق:

  1. الحلق: إذ يقوم الطبيب باستخدام شفرة طبية لحلق مسمار القدم وإزالة الجلد الميت، ويمنع تجربتها في المنزل نهائياً.

  2. الجراحة: في هذه الحالة يلجأ المريض لطبيب جراحة العظام إذا كانت المشكلة هيكلية في القدم التي تتسبب في ظهور مسمار القدم.

الوقاية من مسمار القدم:

يوجد عدة طرق للوقاية من ظهور مسمار القدم، ومن هذه الطرق:

  1. الاهتمام والعناية اليومية بالقدمين وذلك بتقليم الأظافر الطويلة لمنع الضغط على الجزء العلوي من الحذاء وبالتالي منع الاحتكاك والضغط،

    ويفضل طريقة التقليم أن تكون بشكل مستقيم ومنع قص الأظافر من الزوايا.

  2. عند شراء الأحذية لابد من اختار الحجم والشكل المناسب، وتجنب الأحذية التي تكون ضيقة من منطقة أصبع القدم الكبير،

    ويفضل شراء الأحذية بعد المشي وتورم القدمين لضمان المقاس عند توسع القدم قليلاً.

  3. استخدام كمادات الماء الباردة في حال وجود وجع وتورم لمدة 10-20 دقيقة في كل مرة.

  4. في حال كنت مريض سكري أو مصاب بأي مرض جلدي أو مناعي لا تعالج مسمار القدم إلا بعد استشارة الطبيب.

  5. لا تقم أبداً بإزالة مسمار القدم بأداة حادة أو الكي بالنار ذلك تصرف خاطئ ولا يعالج الحالة.

كانت هذه أبرز المعلومات عن مسمار القدم وطرق علاجه وأكثرها شيوعاً، بالإضافة إلى أسبابها وأهم الأعراض والعلامات التي يمكن أن تظهر،

وننصح باستخدام الحذاء المناسب حتى لا يتسبب بتكرار ظهوره في المستقبل والحفاظ على العناية الشخصية دائماً.

المصادر والمراجع:

1,2,3

إقرأ المزيد:

أسباب فرط التعرق وطرق علاجه.

الزيوان أنواعه وأسبابه وعلاجه.

رائحة القدمين الكريهة الأسباب وطرق التخلص منها.

أسباب تكسر الأظافر.

الصلع عند الرجال وطرق العلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى