أمراض الكلىمعلومة طبية

سلس البول

ما هو سلس البول؟

الموضوع الذي سنتحدث عنه اليوم من موقع صحة الطبي، وهو من المواضيع الحرجة، التي تشعر المريض بعدم الارتياح،

ويصبح غير قادر على ممارسة أمور حياته اليومية بشكل طبيعي، ويفقد فيه المريض على التحكم بالمثانة،

فينصح بزيارة الطبيب للكشف عن الأسباب ومن ثم أخذ العلاج المناسب.

سَلس البول: 

إن سلس البول هي حالة تحدث بالمسالك البولية، تعمل على عدم التحكم في المثانة، وعدم السيطرة على إفراز البول،

وهذه الحالة تصيب كبار السن أكثر من غيرهم، فلا يستطيع المريض التحكم بالبول أثناء العطاس، والسعال، وعند ممارسة الرياضة،

فتظهر الحاجة الملحة إلى دخول الحمام وبشكل مفاجئ.

أنواع السلس البولي:

تختلف أنواع السلس البولي باختلاف مسبباتها، ومن أنواع السلس البولي:

  •  الإجهادي: يتسرب فيه البول من خلال ممارسة الرياضة أو الضحك أو السعال، ويحدث عند الضغط على المثانة.

  •  الالحاحي: وهو الشعور المفاجئ بالدخول إلى الحمام، ويتبعها نزول الدم بشكل لا إرادي،
    ويكون أهم سبب لسلس البول الإلحاحي التهاب المسالك البولية، أو مرض السكري أو وجود اضطرابات عصبية.

  •  الفيضي: نزول البول على شكل قطرات بسبب عدم تفريغ المثانة بالكامل.

  • سَلس البول الوظيفي: نتيجة إعاقة بدنية أو عقلية تمنع المريض من الذهاب إلى الحمام.

  •  المختلط: وتشمل كل ما ذكرناه سابقًا، من أنواع السلس البولي. 

أسباب سلس البول:

يعتبر  من مشاكل المسالك البولية، يفقد فيه المريض التحكم بالبول، ومن أسبابه ما يلي:

  • ضعف عضلات المسالك البولية.

  • مشاكل الأعصاب المرتبطة بالجهاز البولي. 

  • زيادة الوزن 

  • نشاط عضلات المثانة الزائد.

  • المشاكل النفسية. 

  • بعض أمراض الأعصاب (السكتة الدماغية).

  • الإصابة بالإمساك.

  • التهاب البروستات عند الرجال.

تشخيص سلس البول: 

يقوم الطبيب بطرح أسئلة على المريض، لتحديد أسباب سَلس البول، ونوعه، وكميات البول التي يطرحها المريض،

كما يتم بعض الفحوصات السريرية، يطلب الطبيب بعض الفحوصات المخبرية، للتأكد من عدم وجود التهاب أو بكتيريا في المسالك البولية،

وإجراء بعض الصور كتخطيط وتنظير المثانة.

علاج سلس البول:

بعض حالات سَلس البول، تتطلب استشارة الطبيب، وإذا كان المريض يعاني من عرض واحد أو عدد من الأعراض، يلجأ الطبيب إلى:

  • تمارين كيجل: تعمل على تقوية عضلات الحوض.

    تمارين كيجل للرجال والنساء
    تُستخدم تمارين كيجل لشد عضلات قاع الحوض التي تدعم الرحم والمثانة والأمعاء الدقيقة والمستقيم. يمكنكِ في أي وقت تقريبًا ممارسة تمارين كيجل
  • اداة داعمة المهبل: تساعد هذه الأداة على علاج حالات سَلس البول، وهي قابلة للإزالة في أي وقت.

  • تناول الأدوية القابضة للمثانة: لكن لا تخلو من الآثار الجانبية.

  • عملية جراحية: تعمل كداعم للمثانة أو تعديل مكانها.

  • التوقف عن التدخين: لاحتواء التبغ على كمية من المركبات السامة، التي تضعف عضلات قاع الحوض،
    ويعمل النيكوتين إلى حدوث تقلصات المثانة.

سلس البول أثناء الحمل:

إنّ سَلس البول أكثر ما يصيب كبار السن، وذلك يسبب ارتخاء عضلات المثانة، فيصعب التحكم بالبول، أما النساء في فترة الحمل،

الأمر يزيد الضغط على المثانة، فيحدث سلس البول عند أي عمل أو ممارسة بدنية تقوم بها المرأة الحامل،

وللعمر دور لإصابة بعدم قدرة المرأة على التحكم بوقت إفراز البول، والتغيرات الهرمونية المصاحبة لفترة الحمل،

ينصح المرأة الحامل بالتبول بشكل منتظم، وتفريغ المثانة بشكل كامل، وجدولة أوقات الذهاب إلى الحمام لتفريغ البول،

واستخدام منتجات خاصة للمرأة، لعدم وضعها بمواقف محرجة، وقيامها بالمهام والأنشطة اليومية بارتياح. 

علاج سَلس البول بالأعشاب:

قبل اللجوء إلى الطبيب، وتناول الأدوية الكيميائية، نذهب إلى صيدلية الأعشاب والطب البديل، ذات السحر القوي بلا منازع،

والاعشاب دور في علاج بعض الأمراض لاحتوائها على الكثير من مضادات الأكسدة، ومن بعض العلاجات الطبيعية لحل مشكلة سَلس البول:

  • شرب مغلي نبات السعد.

  • تناول منقوع الميرمية. 

  • منقوع شواشي الذرة. 

  • مغلي الشعير البلدي. 

  • خمس حبات من البلوط، تُكسر، وتُغلى، وتُشرب.

  • ملعقة قشر بيض مطحون مع كأس حليب وتشرب.

  • مضغ ملعقة سمسم ابيض لمدة أسبوعين.

  • مغلي القرنفل.

  • كاسات هواء أسفل الظهر، وتحت السرة.

  • الاستمرار على شرب مغلي البابونج.

الوقاية من أعراض سلس البول:

يجب اتباع بعض العادات الصحية، للوقاية من هذه المشكلة، ومن هذه العادات:

  • الحفاظ على الوزن من الزيادة.

  • ممارسة تمارين شد منطقة الحوض (تمارين كيجل).

  • التقليل من الكافيين والكحول.

  • ترك التدخين والمخدرات.

  • تناول الألياف، للوقاية من الإمساك.

  • الابتعاد عن الأطعمة الحمضية والأملاح.

تمارين كيجل للوقاية من سَلس البول:

من أهم التمارين الرياضية التي ينصح النساء التي يعانين من السلس البولي بممارستها، وتعمل كيجل على تقوية عضلات المثانة،

وهذه التمارين تعمل على الضغط على قاع الحوض، مما يقلل من تسريب البول بحالات السلس المعروفة،

وينصح بتجربة هذه التمارين عندما تكون المثانة فارغة بشكل تام، فتقوم بالضغط على عضلات قاع الحوض، والاسترخاء خمس ثواني. 

إلى هنا، كنا قد تحدثنا عن بعض أمراض المسالك البولية، والذي يسبب الشعور بالحرج أثناء ممارسة المهام اليومية، 

سلس البول تحدثنا عن أعراضه، وأسبابه، وعلاجه من قبل الطبيب المعالج، وعلاجه بالأعشاب،

وتناولنا موضوع سَلس البول للمرأة الحامل، وقدمنا عدة نصائح للمرأة لاتباعها، كما نتمنى لكم الصحة والسلامة من كل داء.

المصادر: 1

إقرأ أيضاً:

لون البول ودلالاته

ما هو السكري وفائدة نخالة القمح

سرطان الثدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى