الأقلاع عن التدخين

ما يحدث لجسمك عند التوقف عن التدخين

يوم بلا تدخين:

هو فعالية توعوية صحية تقام في بريطانيا في يوم الأربعاء الثاني من شهر مارس كل عام، لتوجيه المساعدة والدعم للأشخاص الذين يرغبون

في التوقف عن التدخين.

فبالنسبة للمدخنين ، فإن قرار التوقف عن هذه العادة السيئة يُعتبر من أصعب قرارات حياتهم، رغم معرفتهم المسبقة لأضرار التدخين والمواظبة

عليه لفترة طويلة.

 
 

ماذا يحدث لجسمك بعد أن تتوقف عن التدخين؟

لذا، ففي يوم بلا تدخين، يقوم الأطباء عادة بتوجيه نصائح للأشخاص المدخنين، والتي تأتي من باب الترغيب في فوائد التوقف عنه،

وليس ترهيبهم من ناحية ذكره مخاطره على صحتهم.

وقد تحدثت تقارير طبية حول هذا الأمر، وتحديداً ما يحدث في جسم الشخص المدخن بعدما يتوقف عن التدخين، بداية من الدقائق الأولى لفعله هذا،

حتى مرور سنوات على توقفه عن هذه العادة السيئة:

 
 

بعد مرور 20 دقيقة

وفقاً لما يقوله الأطباء، فإن نبض الشخص المدخن يبدأ في العودة إلى حالته الطبيعية، حيث تتراجع نسبة النيكوتين في دمه، والتي تسبب ضيقاً في الأوعية

الدموية.

بعد مرور ساعتين

يبدأ الشخص المدخن في الشعور بدفء في يديه وقدميه، خاصة مع انتظام ضغط دمه، وعودته للسريان في اليدين والقدمين بسلاسة،

بعدما كان الأمر صعباً في السابق بسبب ضيق الأوعية الدموية في هذه المناطق.

 

بعد مرور 12 ساعة

يبدأ معدل الأكسجين في دم الشخص المدخن في التحسن، نظراً لتراجع نسبة أول أوكسيد الكربون الذي يمتصه جسمه أثناء التدخين (وهو غاز سام)،

و يبدأ الأكسجين في الحل محله.

بعد مرور يوم

يقول الأطباء أنه بعد مرور يوماً من التوقف عن التدخين، فإن مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة القلبية تتراجع، خاصة بعدما انتظم ضغط الدم

والنبض ونسبة الأكسجين في الجسم.

بعد مرور يومين

يبدأ المرء في استعادة قدرته على الشم والتذوق بشكل سليم، حيث أن التدخين يؤثر بشكل سلبي على الأعصاب المرتبطة بهذه الحواس ،

ويقل هذا التأثير بعد مرور 48 ساعة من التوقف عن التدخين.

بعد مرور 3 أيام

في هذه المرحلة، يتخلص جسم الشخص المدخن بشكل كامل من كل النيكوتين الذي امتصه، و تبدأ أعراض الانسحاب في الظهور عليه،

ولعل أبرزها تقلب حالته المزاجية وزيادة تهيجه وإصابته بصداع شديد، وهنا ينصح الأطباء بمحاولة الصمود أمام إغراء العودة إلى التدخين مجدداً،

والاستمرار في التوقف عنه.

بعد مرور شهر

يبدأ الشخص في الشعور بتحسن واضح في عمل رئتيه، حيث أصبح يتنفس بشكل أفضل وأكثر سلاسة، كما أن السعال قل بشكل ملحوظ،

ولم يعد يشعر بالتعب بعد أقل مجهود يبذله كما كان سابقاً.

بعد مرور 9 أشهر

بحسب دراسات طبية، يتراجع خطر الإصابة بأمراض الرئة لدى الشخص المدمن الذي يتوقف عن التدخين لـ 9 أشهر، حيث يعود سبب هذا إلى تحسن حالة

الأهداب المسؤولة عن طرد الأجسام الغريبة وإفراز المخاط الذي يعيق عمل الطفيليات الضارة.

بعد مرور سنة

تقول الدراسات أنه بعد هذه المدة، تتناقص احتمالات إصابة المرء بأمراض الشريان التاجي بنسبة تصل إلى 50%، كنتيجة لتوقفه عن التدخين لمدة سنة

كاملة.

بعد مرور 10 سنوات

تتراجع فرص الإصابة بمرض سرطان الرئة بنسبة 50%، بعدما بدأ الجسم في عملية إصلاح خلايا الرئتين التي أتلفها التدخين على مدار السنوات الماضية.

بعد مرور 20 سنة

عندما يتوقف الشخص المدخن عن التدخين لمدة 20 سنة، فإن حالته الصحية تصبح مثل حالة الشخص الذي لم يسبق له التدخين طوال حياته.

المصدر

إقرأ المزيد:

أفضل طريقة للإقلاع عن التدخين.

مخاطر السجائر الإلكترونية.

النرجيلة.

أسباب التوقف عن التدخين.

فوائد الإقلاع عن التدخين.

تأثير التدخين على القلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى