الصحة العامة

الآثار الصحية للقهوة

القهوة:

 مشروب يعد من بذور البن المحمصة، وينمو في أكثر من ٧٠ بلداً . خصوصاً في المناطق الاستوائية

مثل أمريكا الشمالية والجنوبية وجنوب شرق آسيا وشبه القارة الهندية وإفريقيا .

ويقال أن البن الأخضر هو ثاني أكثر السلع تداولاً في العالم بعد النفط الخام .

 

التأثيرات الصحية للقهوة:

 بسبب احتوائها على الكافيين، يمكن أن يكون للقهوة تأثير منبه للبشر بالإضافة إلى المتعة التي تقدمها لعشاق القهوة. تعتبر القهوة اليوم واحدة من المشروبات الأكثر شعبية في جميع أنحاء العالم.

ومع ذلك تتنوع تأثيرات القهوة على الصحة بين التأثيرات الإيجابية والسلبية، وبناء على المعطيات المتوفرة حالياً لا توجد أدلة كافية لتشجيع استهلاك القهوة أو لتشجيع الامتناع عنها لكن مهم جداً الاعتدال في كل شيء حتى في القهوة.

المكونات الكيميائية:

الكافيين

يؤثر الكافيين على العديد من أجهزة الجسم، ومع ذلك تأثيراته على الصحة تتغير بتغير العوامل الوراثية والجنس والعمر والعوامل البيئية ،

كما أنه بالإضافة للقهوة يوجد الكافيين أيضاً في الشاي وفي المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة وفي المثلجات والشوكولاتة ،

ويتوفر الكافيين كذلك – بصورة نقية أو مع أدوية أخرى مثل الاسبرين – على شكل أقراص تستخدم في علاج الصداع.

وأيضاً يظهر من الدراسات أن استهلاك ما يصل إلى 400 مغ من الكافيين في اليوم آمن بالنسبة لمعظم البالغين ،

لكن وفي نفس السياق أفادت بعض التقارير بحدوث حالات التسمم بكميات كبيرة من الكافيين في ازدياد خاصة في فئة المراهقين الذين يشربون مشروبات الطاقة 

حيث أن العلبة الواحدة من بعض أنواع مشروبات الطاقة قد تحوي على ما قد يصل إلى 500 مغ من الكافيين ، وأعراض التسمم بالكافيين

مثل الخفقان والارتعاش والهلوسة واضطربات الجهاز الهضمي وعدم انتظام ضربات القلب ونوبات الصرع وبالتالي كنتيجة لذلك ينصح الأطباء بعدم استخدام مشروبات الطاقة .

حمض الكلوروجينيك

يوجد حمض الكلوروجينيك (بالإنجليزية: Chlorogenic acid)‏ في القهوة وهو من مضادات الأكسدة.

الكافيستول

الكافيستول (بالإنجليزية: Cafestol)‏ يرفع مستوى الكولسترول في الدم، ويوجد فقط في القهوة غير المصفاة كالقهوة التركية، حيث أنه لا يرشح مع القهوة عند تصفيتها.

منافع القهوة:

السكري:

استهلاك القهوة يرتبط بتحسين حساسية الجسم للأنسولين وبضبط أفضل لمستوى الجلوكوز في الدم في مرضى السكري.

السكتة الدماغية:

استهلاك القهوة يرتبط باخفاض متوسط في معدل حدوث السكتات الدماغية.

الإمساك:

قال باحثون أن استهلاك القهوة يرتبط بعلاقة عكسية مع عدد حالات الإمساك.

تليف الكبد:

يرتبط شرب القهوة بعلاقة عكسية قوية مع حدوث تليف الكبد الكحولي.

مرض باركنسون:

يرتبط شرب القهوة بتقليل خطر الإصابة بمرض باركنسون.

مرض الزهايمر:

شرب القهوة مرتبط بتوفير حماية صغيرة ضد مرض الزهايمر.

التهاب المفاصل:

يرتبط استهلاك القهوة عكسياً مع مستوى حمض اليوريك في الدم  ومع معدل وقوع داء النقرس.

السرطان:

يرتبط شرب القهوة بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الفم والبلعوم  وسرطان الكبد  وسرطان بطانة الرحم  وسرطان البروستات.

أضرار القهوة:

ضغط الدم:

ترفع القهوة ضغط الدم فقط في من لم يعتد على شربها وقد يصل الارتفاع في الضغط إلى 10 مليمتر زئبقي.

امتصاص الحديد:

على الرغم من فوائد القهوة إلا أنها شرب القهوة تقلل من امتصاص الحديد ، وشرب الأم للقهوة ممكن أن يساهم في إصابتها هي ورضيعها بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

امتصاص الأدوية:

حيث تعيق القهوة امتصاص بعض الأدوية، فمثلاً يمكن للقهوة أن تخفض 60% من امتصاص دواء الأليندورنيت (بالإنجليزية: Alendronate)‏ 

الذي يستخدم لعلاج هشاشة العظام، وكذلك تعيق القهوة امتصاص دواء الليفوثيروكسين (بالإنجليزية: Levothyroxine)‏  والذي يستخدم في علاج قصور الغدة الدرقية.

هشاشة العظام:

الاستهلاك العالي للقهوة يرتبط بانخفاض كثافة العظم  وزيادة خطر التعرض لكسور العظام خاصة في النساء.

سلس البول:

الاستهلاك العالي للقهوة يرتبط بزيادة معدل وقوع حالات سلس البول.

الدهون في الدم:

لا تؤثر القهوة المصفاة على مستوى الدهون في الدم، ولكن القهوة غير المصفاة تحتوي على مركبات دهنية مثل الكافيستول

والذي قد يرفع متسوى دهون الدم، حيث أظهرت دراسة أن شرب 4 إلى 6 أكواب يومياً من القهوة المغلية غير المصفاة يرفع مستوى الكولسترول 18.5 مغ/دل.

سرطان الرئة وسرطان المثانة البولية:

يرتبط شرب القهوة بزيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة  والمثانة البولية ، ولكن هذا قد يرجع إلى أن استهلاك القهوة في المدخنين أكثر منه في غيرهم

بالرغم من فوائد القهوة للنساء والرجال إلا أن لها بعض الأضرار في حال تناولها بكميات كبيرة، وتمثلت هذه الأضرار في الاتي:

الأرق.

العصبية.

اضطرابات في الجهاز الهضمي، مثل: الغثيان، والتقيؤ.

زيادة معدل ضربات القلب.

زيادة سرعة التنفس.

الصداع.

طنين الأذنين.

ألم في الصدر.

آثار ما يضاف إلى القهوة على سبيل المثال:

السكر

إضافة السكر إلى القهوة قد يقلل من الفوائد الصحية لها.

الحليب

إضافة الحليب إلى القهوة لا يرتبط بأي تغيرات مهمة من ناحية التسبب بالأمراض أو الوقاية منها.

الكريمة

الكريمة غير المشتقة من الحليب ومنتجاته غنية بالدهون المتحولة.

إرشادات هامة لتحصيل فوائد القهوة:

في ما يأتي مجموعة من الإرشادات التي يجب اتباعها لتحصيل فوائد القهوة:

شرب ما يقارب 5 أكواب من القهوة يوميًا، وذلك لتحصيل 400 ملليغرام من الكافيين، وزيادة هذه النسبة تعد ضارة للجسم.

لذلك تجنب إضافة الكريما أو السكر إلى القهوة، فكلاهما له العديد من الأضرار على الجسم.

اختيار القهوة المفلترة مثل: قهوة إسبريسو، وذلك لأن القهوة غير المفلتره ترتبط بمعدلات أعلى للوفاة المبكرة، ومن أبرز أنواع القهوة غير المفلترة القهوة التركية الفرنسية.

 

إقرأ المزيد:

ما هي كبسولات المعدة للتنحيف؟

طريقة حرق دهون البطن في أسبوع

الرمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى