الصحة العامةصيدلية الطبيعة

فوائد الحلبة واضرارها

اهم فوائد الحلبة واضرارها، ليست وليدة العصورالحالية، فهي من النباتات المفيدة، في علاج العديد من الأمراض المتنوعة.

حقائق عن فوائد الحلبة وخاصة فوائد الحلبة للحمل

  • قيل عنها” لو علم الناس بما فيها من فوائد لاشتروها بوزنها ذهب”، كما قال العالم الإنجليزي كليبر” لو وضعت جميع الأدوية في كفة ميزان ووضعت الحلبة في كفة لرجحت كفة الميزان”.

  • سجلت بردية ” إيبرزالمصرية” التي ترجع تاريخها إلى نحو 1500 قبل الميلاد وصفة للحروق من الحلبة، كما استخدمت في مصر القديمة للحث على الولادة.

  •  اعتبرها الطبيب الإغريقي أبقراط” عشبة قيمة ملطفة”، في القرن الخامس قبل الميلاد .

  • أوصى بها العالم دسقوريدس في القرن الميلادي الأول كدواء لكل أنواع المشكلات النسائية بما في ذلك التهاب الرحم والمهبل.

  • ذكر عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قوله” استشفوا بالحلبة”.

اهم فوائد الحلبة

  • مضاد للتشنج.

  • منبة ومنشط للرحم.

  • تخفف من آلام الطمث.

  • مفيدة في علاج مشاكل البشرة.

  • تحد من تساقط الشعر.

  • تخفض الكوليسترول في الدم.

  • تعالج قرح المعدة وداء السكر من الفئة الثانية.

  • تساعد على زيادة القدرة الجنسية عند الرجال.

  • تفيد في زيادة الوزن، لمن يرغبن في ذلك.

  • تعالج الإمساك، مشاكل الجهاز الهضمي.

  • تساعد في علاج”الاحتقان، السعال، البلغم“. تقلل من التقلبات المزاجية.

  • تستخدم في علاج التهاب الأغشية المخاطية في المجاري التنفسية العليا.

  • تستخدم بذور الحلبة الناضجة في علاج الاضطرابات الأيضية.

  • علاج موضعي فعال لمشاكل الجلد” الالتهابات الموضعية، الحروق، القروح”.

اهم اضرار الحلبة

  • يحذر من استخدام الحلبة للاطفال الذين يقل عمرهم عن السنتين.

  • تؤثر الحلبة على حياة الجنين عند استخدامها في الأخيرة من الحمل.

  • يمنع المصابين بمرض فقر الدم “الأنيميا” من تناولها، لأنها تعرقل امتصاص الحديد.

  • ينصح بعدم استخدام الحلبة، لمن يتناولون إحدى أنواع هرمونات الغدة الدرقية، كونها تعمل على تغير توازن أشكال هرموناتها المتعددة.

  • الإفراط في تناول الحلبة،يسبب “اضطراب الأمعاء، حدوث الغثيان”.

  • رغم أنها تحث الحوامل على الولادة، إلا أنه لا يمكن تناولها إلا تحت إشراف الطبيب.

  • تحوي الحلبة مادة الكومارين المسببة لبعض الحالات نزيف حاد، إذا تم تناولها بكميات كبيرة.

  • تناول الحلبة بكميات كبيرة، قد يسبب “الرجفة والعصبية، تورم الوجه، الطفح الجلدي.

فوائد الحلبة للوجه والبشرة

وجد بأن للحلبة فوائد عديدة قد تعود على بشرة الوجه والجلد بشكل عام، نذكر بعضًا منها في ما يأتي:

1. علاج مشكلات البشرة

مثل: علاج الندب والدمامل والأكزيما وآثار الحروق وتهدئة البشرة، وذلك بفضل محتواها من مضادات الأكسدة وفيتامين ج، بالإضافة إلى المواد المضادة للالتهاب.

طريقة الاستخدام: قم بتبليل قطعة من القماش بمنقوع بذور الحلبة ومسح الوجه بها يوميًا.

2. الحفاظ على نضارة البشرة

وجد بأن للحلبة دور في منع تشكل الروؤس السوداء والبثور والتجاعيد، والمحافظة على نظافة ورطوبة البشرة أيضًا.

طريقة الاستخدام: قم بغسل وجهك يوميًا بماء مغلي بذور الحلبة بعدما يبرد، أو قم بتطبيق عجينة من الحلبة الطازجة على وجهك لمدة 20 دقيقة.

فوائد الحلبة للحامل

بالطبع فإن مرحلة الحمل هي مرحلة حساسة جدًا وعلى المرأة توخي الحذر عند الإقبال على تناول أي نوع من الأعشاب،

واستشارة طبيبها قبل تناوله، هنا سنذكر لكم أهم فوائد الحلبة على الحامل، بالإضافة إلى بعض من آثارها السلبية والتحذيرات:

1. فوائد الحلبة للحامل

إليكم التوضيح في ما يأتي:

  •  محاربة سكر الحمل 

تساهم الحلبة في خفض مستويات السكر في الدم، ومن هنا فإن تضمينها في النظام الغذائي للحامل المعرضة للإصابة بسكر الحمل أو المصابة بها قد يساعدها في ضبط مستويات السكر في الدم.

  • تساعد في تسهيل الولادة 

وجد بأن الحلبة قد تساهم في تخفيف آلام المخاض وزيادة تقلصات الرحم، إذ إنها تعمل بمثابة منبه له،

وبهذا فقد يكون لتناول مغليها خلال عملية الولادة فوائد في تسهيل الولادة.

يشار إلى كون الحلبة قد تزيد من كمية الحليب المنتج لدى المرضعة، مع التحفظ على كون الآثار الجانبية لها إلى الآن غير واضحة ولم يتم بحثها بشكل كاف. 

2. الآثار الجانبية للحلبة المحتملة أثناء الحمل

على الرغم من هذه الفوائد للحلبة إلا أنه يجب استخدامها في أوقات معينة وخاصة فقط وعند الضرورة،

وهذا ما يدعمه أغلب الأطباء، فهم لا يحبذون استخدامها خلال فترة الحمل بسبب بعض الآثار الجانبية المحتملة والتي قد تشمل:

  • الإجهاض

إذ كما ذكرنا سابقًا فإن تناول الحلبة قد يساهم في زيادة انقباضات الرحم مما قد يؤدي إلى الولادة المبكرة وارتفاع خطر الإجهاض،

وعادة ما ينصح بتجنب تناول الحلبة بشكل خاص ما قبل الاسبوع 37 من الحمل.

  • عسر الهضم 

وجد بأن تناول الحلبة خلال الحمل قد يؤدي إلى الإصابة باضطرابات معوية، مثل: الغثيان، والقيء، وعسر الهضم، وانتفاخ، وإسهال.

  • ردود فعل تحسسية

تبين إصابة بعض الحوامل بالحساسية عند تناولها للحلبة، وشملت الأعراض احتقان الأنف، والسعال، والتورم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى